الحياة برس - واصل الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، انتهاكاته بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم في الضفة الغربية والقدس، اعتقالات بحق مقدسيين، وقمع المصلين لدى خروجهم من الأقصى، ومنع رفع الأذان في مأذن الاقصى لليوم الثاني على التوالي، ومنع إدخال وجبات الطعام للصائمين بالأقصى.

اعتقالات في القدس والخليل

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، شابين من حي باب حطة في القدس القديمة. وقالت مصادر محلية إن شرطة الاحتلال اعتقلت الشاب المقدسي مهند بشيتي عقب موعد الإفطار، وسط انتشار جنود الاحتلال ومخابراته في المكان.كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود الشاويش من داخل المسجد الأقصى بعد الافطار مباشرة.
في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الشاب المقدسي أحمد مروان أبو جمعة من بلدة الطور بالقدس المحتلة، بعد اقتحام منزله. ومددت محاكم الاحتلال اعتقال 4 شبان من بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة لعدة أيام وهم: محمد فروخ، وأحمد ابو خلف، ومنصور عباسي، وأمير فروخ، دون تحديد موعد الجلسة القادمة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الأربعاء، الشاب جواد عيسى جردات (24 عاما) بعد توقيفه على حاجز عسكري عند مدخل بيت عنون شرق الخليل

الاعتداء على مقدسيين ومنع إفطار الصائمين

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، على الشبان الخارجين من المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة التراويح، لدى وصولهم باب العمود أحد الأبواب الرئيسية للقدس القديمة.
وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتدت على الشبان بالضرب، ومنعهم من الجلوس في محيط باب العامود، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوبهم.
كما منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إدخال وجبات الافطار للصائمين المتواجدين في باحات المسجد الأقصى المبارك، لليوم الثاني على التوالي.
وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن قوات الاحتلال منعت إدخال مئات وجبات الافطار، التي توزع على المصلين الذين يفطرون في باحات المسجد الأقصى المبارك.

مستوطنون يقتحمون الأقصى

اقتحم 58 مستوطنا اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال، وأفادت الأوقاف الإسلامية أن الاقتحامات جرت بحماية جيش الاحتلال بعد ساعات من اقتحام مآذن المسجد الأربع وقطع اسلاك السماعات الخاصة بالصلاة وتعطيلها.