الحياة برس - أطلع رئيس الدائرة العربية والبرلمانية في منظمة التحرير الفلسطينية، عضو لجنة الشرق الأوسط في اتحاد البرلمان الدولي عزام الأحمد أعضاء اللجنة على الأوضاع بفلسطين، في ظل استمرار وتصاعد الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون وقوات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين ومصادرة وهدم بيوتهم، واستمرار تنكر إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.
ووضع الأحمد اللجنة خلال اجتماع عقدته اليوم الخميس عبر تقنية "زووم"، بصورة الإجراءات لإجراء الانتخابات العامة في فلسطين، مشددا على ضرورة ممارسة كل الجهود من قبل أطراف المجتمع الدولي مع الحكومة الإسرائيلية من أجل عدم قيامها بوضع العراقيل أمام إجراء الانتخابات في القدس بكل مراحلها.
كما عرض الأحمد أمام اللجنة نماذج عن العراقيل التي تقوم بها سلطة الاحتلال كمنع الاجتماعات الخاصة بذلك، واعتقال المشاركين بها كما جرى في فندق "امباسادور" واعتقال عدد من المرشحين.
بدوره، أكد الأمين العام لاتحاد البرلمان الدولي مارتن تشونغونغ دعم اجراء الانتخابات الفلسطينية دون أية عراقيل. وعبر عن شكر الاتحاد على الدعوة للمشاركة في الرقابة عليها، مشجعا أعضاء الاتحاد على المشاركة فيها.
وأضاف الأمين العام ان اللجنة والاتحاد الدولي سيتابعان تطورات عملية الانتخابات في الاجتماع المقبل في شهر أيار المقبل.