الحياة برس -  واصلت قوات الاحتلال والمستوطنين اليوم الاثنين، انتهاكاتهم بحق ابناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.
وفي السياق، اقتحم 67 مستوطنا المسجد الاقصى المبارك، وجرف آخرون اراضي في الأغوار، كما قام مستوطنون بتهديد اسير محرر بالقتل.
وشرعت قوات الاحتلال ببناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنة "مسكيوت" بالأغوار الشمالية، واعتقلت خمسة مواطنين من محافظات القدس وجنين وطولكرم، وابعدت مواطنا عن المسجد الاقصى، واعتدت على عدد من اصحاب البسطات وصادرت بضائعهم في القدس المحتلة، وفرضت غرامة مالية على مواطن من طمون، مقابل الإفراج عن جرافته.

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويجرفون أراضي في الأغوار ويهددون بالقتل

اقتحم 67 مستوطنا، باحات المسجد الأقصى المبارك خلال فترة الاقتحامات الصباحية على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، بحماية شرطة الاحتلال التي عرقلت دخول المصلين إلى المسجد، بحب ما أفادت به دائرة الأوقاف الإسلامية.
الى ذلك، جرف مستوطنون من البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي المواطنين في خربة الحمة بالأغوار الشمالية، اليوم، مساحات من أراضي الخربة، وذلك لصالح طرق استيطانية إضافية في المنطقة.
 من جهة ثانية، هدد مستوطنون الفتى أحمد أبو خضير (17 عاما) من سكان بلدة شعفاط بالقدس بالقتل، عقب الافراج عنه من سجون الاحتلال، وذلك على خلفية إشاعته فيديو على موقع "تيكتوك" يوثق صفع مستوطن بالقطار الخفيف في القدس.
واعتقلت قوات الاحتلال أبو خضير قبل 3 أيام واعتدت عليه بالضرب المبرح أثناء اعتقاله.

 الاحتلال يشرع ببناء وحدات استيطانية جديدة

شرعت شركات استيطانية، بأعمال توسعة وبناء وحدات جديدة في مستوطنة "مسكيوت" بالأغوار الشمالية. وقال مدير عام توثيق انتهاكات الاحتلال في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان قاسم عواد، لـ"وفا"، اليوم الإثنين، إن شركات عاملة في المستوطنات بدأت بأعمال بناء في 23 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنة الجاثمة على أراضي المواطنين في الأغوار الشمالية.
وأضاف عواد ان حكومة الاحتلال كانت قد صادقت بتاريخ 24/10/2020 على طلب مجلس المستوطنات ببناء هذه الوحدات.

 الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي خمسة مواطنين من محافظات القدس وجنين وطولكرم، وابعدت مواطنا عن المسجد الأقصى، حيث جرى اعتقال الشاب عبد الله مصطفى، عقب اقتحام منزله في بلدة العيسوية شرق القدس المحتلة.
وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، عضو إقليم حركة "فتح" في القدس عاهد الرشق، قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.
وفي سياق متصل، استولت بلدية الاحتلال بالقدس على بسطات باعة متجولين في البلدة القديمة واعتدت على عدد منهم وأتلفت بضائعهم.
كما أزالت شرطة الاحتلال علم فلسطين الذي كان مرفوعا داخل منزل المواطن محمود ثلجي من سكان بلدة بيت حنينا شمال القدس، بعد مداهمة المنزل والاعتداء على من فيه.
وفي محافظة جنين، جرى اعتقال شقيقين من بلدة طمون أثناء تواجدهما في قرية مرج نعجة بالأغوار، وهما: عارف خضر بشارات (46 عاما)، وشقيقه أنيس (48 عاما).
واعتقلت قوات الاحتلال الشاب علي ثلجي أبو عرة (24 عاما) من عقابا، أثناء محاولته الوصول إلى أراضي 48، والأسير المحرر عدنان خضر الحصري (56 عاما)، بعد مداهمة منزله وتفتيشه في طولكرم.
كما فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، غرامة مالية على المواطن أيمن رباح بني عودة، من طمون، قيمتها 8314 شيقلا مقابل الإفراج عن جرافته التي استولى عليها قبل عدة أشهر.