الحياة برس - د. وسيم وني
تتوجه قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بتحية إجلال وإكبار لشعبنا الفلسطيني الصامد والباسل والشجاع، وتحيي وقفته البطولية في مواجهة سلطة الإحتلال الغاشم في مدينة القدس وفي الضفة الغربية وقطاع غزة، ضد الإجراءات والممارسات العنصرية التعسفية التي تمارسها سلطة الاحتلال ضد شعبنا وضد سياسة القتل وهدم المنازل المقدسيين، وقطعان المستوطنين وغلاة المتطرفين الصهاينة وإعتداءاتهم المستمرة والمتكررة على المسجد الأقصى المبارك من خلال الاقتحامات المتواصلة لباحاته، وما تقوم به عصابات الإجرام وشرطة الإحتلال ضد أهلنا في المدينة المقدسة للاستيلاء على أحيائهم وطردهم من منازلهم في محاولات بائسة لطمس معالم وهوية مدينة القدس الوطنية والعربية ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

إننا نؤكد على أهمية وضرورة توحيد كافة الجهود وإنخراط كافة قطاعات شعبنا بكل إنتماءاتهم في المقاومة الشعبية بكل أشكالها وأدواتها وفي هذه المعركة الوجودية والملحمة البطولية التي يسطرها شعبنا ضد الاحتلال في باحات الأقصى المبارك، وأزقة وشوارع مدينة القدس، وباب العامود، وحي سلوان، ووادي الجوز، وفي كل ارض الوطن في الضفة الغربية وقطاع عزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام ١٩٤٨.

وإننا إذ ندين ونشجب بشدة كل ما تقوم به سلطة الإحتلال الغاشمة، فإننا ندعو الدول العربية والاسلامية وجامعة الدول العربية لبذل كل الجهود من أجل دعم صمود شعبنا في مدينة القدس وإتخاذ كل الإجراءات اللازمة لفضح دولة الإحتلال وممارساتها الإجرامية والعنصرية المخالفة لكل القرارات والمواثيق الدولية.

وندعو الشعوب العربية الإسلامية وكل شعوب العالم للتعبير عن شجبهم ورفضهم لما يتعرض له شعبنا الفلسطيني في القدس.

 ونطالب المجتمع الدولي بضرورة التحرك الفوري والسريع لتدارك خطورة ما يجري والتدخل من أجل وضع حدّ لسلطة الإحتلال لوقف عدوانها ورفع الحصار عن المدينة المقدسة، وتأمين الحماية الدولية لضمان حق شعبنا بالمشاركة في الانتخابات العامة باعتبارها حق وطني وتاريخي وطبيعي له في ممارسة حقّه في تقرير مصيره على أرضه.

إننا في قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان نؤكد أن القدس كانت و ستبقى دائما مفتاح الحرب والسلام في ربوع وطننا الحبيب وفي كل المنطقة ونعلن عن تضامننا مع أهلنا وشعبنا في الوطن وفي مدينة القدس الشريف ووقوفنا صفّا واحدا معهم وإلى جانبهم في خوض هذه المعركة الكبرى بكل ما نملك وما نستطيع من أجل القدس، وسنبقى على عهد الشهداء والجرحى والأسرى والمعتقلين حتى دحر الإحتلال والتحرير والعودة واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وإنها لثورة حتى النصر

قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان