الحياة برس - شارك مئات المواطنين في محافظة الخليل، مساء اليوم الأحد، في وقفات دعم وإسناد لأهلنا ومقدساتنا في مدينة القدس المحتلة.
وسط مدينة الخليل شارك عدد كبير من المواطنين في الوقفة، رفضا لسياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال بحق أهلنا هناك، ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية، الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات التي تؤكد دعم وتأييد صمود أبناء شعبنا في وجه الهجمة الشرسة التي ينفذها المستوطنون في القدس بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
واعتبر المتحدث باسم القوى الوطنية والإسلامية محمد البكري أن ما يقوم به الاحتلال في القدس يمثل انتهاكا واضحا للقوانين والمواثيق الدولية ومساسا خطيرا بمقدساتنا، مؤكدا أن القدس بكل مكوناتها خط أحمر، ولن تكون سوى عاصمة لدولة فلسطين، وشعبنا الفلسطيني لن يسمح للاحتلال وأعوانه بتمرير صفقاتهم ومخططاتهم المشبوه.
وفي السياق ذاته، شارك المئات من أهالي بلدة يطا جنوب الخليل في وقفة اسناد دعا إليها إقليم فتح في يطا وضواحيها، دعما وإسنادا لشعبنا في القدس المحتلة وللقيادة الفلسطينية في مواجهتها للمشاريع المشبوه التي تهدف الى القضاء على المشروع الوطني.
وأوضح عضو إقليم حركة فتح في يطاراتب الجبور لـ"وفا"، أن هذه الوقفة حملت رسالة إسناد ودعم لأهلنا في مدينة القدس المحتلة في مواجهتهم للاحتلال الإسرائيلي وسياسته الاستيطانية، وكذلك رسالة تأييد للقيادة الفلسطينية ودعما لها في مجابهة المخططات التي تستهدف النيل من المشروع الوطني والقضية الفلسطينية.