الحياة برس - جددت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، الليلة، اقتحامها لساحة وادراج باب العامود بالقدس المحتلة، واعتدت على المواطنين المقدسيين الآمنين الجالسين هناك.
وافادت مصادر محلية بأن وحدات القمع التابعة لشرطة الاحتلال جددت اعتداءاتها على المقدسيين المتواجدين في المكان، وذلك لليوم الثالث عشر على للتوالي، رغم ازالتها للحواجز الحديدية التي كانت تغلق من خلالها ساحة وادراج باب العامود.
وأوضحت المصادر أن عمليات الاقتحام الليلة تأتي لمنع وافساد الاحتفالات الدينية والأهازيج الرمضانية التي ينظمها المقدسيون وزوار المسجد الأقصى سنويا في ساحة باب العامود.