الحياة برس - ترأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الخميس، اجتماعا لكافة الفصائل الفلسطينية لبحث آخر التطورات فيما يتعلق بالانتخابات الفلسطينية.
وقال الرئيس في كلمته الافتتاحية، ان اسرائيل وعبر الاتحاد الاوروبي وامريكا وبعض الدول العربية ابلغت الجانب الفلسطيني برفضها اجراء الانتخابات في القدس.
وبين ان الاحتلال يزعم بعدم وجود حكومة اسرائيلية الآن لاتخاذ قرار بهذا الأمر، مشيرا الى ان هذا العذر غير مقبول وغير حقيقي.
وأكد على جدية المساعي لاجراء الانتخابات وعدم استغلالها فقط للتكتيك والمناورة، مستذكرا الموقف الذي اتخذته القيادة الفلسطينية خلال انتخابات 2005، التي اصرت خلالها أن تدخل القدس ضمن العملية الانتخابية رغم رفض حكومة الاحتلال حينها.