الحياة برس -   أعلن مجلس قروي رافات بمحافظة سلفيت التزامه بقرارات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، وثباتها على الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها القدس التي لن تكون دولة فلسطينية ولا استقلال دونها.
وأكد دعمه وتأييده لقرار الرئيس، صمام الأمان للقضية الفلسطينية، وإصراره على أن القدس خط أحمر، وعاصمة دولتنا الأبدية.