الحياة برس -  أكد المكتب الحركي المركزي للصحفيين أن التنازل عن القدس انتخابياً يعني التنازل عنها سياسياً، وتوقيعاً على "صفقة القرن" التي رفضها شعبنا وقيادتنا.
وثمن المكتب الحركي في بيان صدر عنه كلمة الرئيس محمود عباس أمام القيادة، كونها تشدد على ثوابتنا الوطنية وحق شعبنا في الانخراط بالمسار الديمقراطي من خلال انتخابات تنظم في كافة الأراضي الفلسطينية وفي مقدمتها القدس.
ـ