الحياة برس -  أكد القائد التاريخي فاروق القدومي "أبو اللطف" أنه لا يزال في فترة النقاهة بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، وأنه لم يصرح أو يجري أي لقاء صحفي مرئي أو مسموع أو مكتوب مع أي كان، وكل ما يتناقله البعض عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ومنسوب له شخصيا عار عن الصحة جملة وتفصيلا.
كما أكد القائد التاريخي "أبو اللطف" أن كل ما لا يصدر عنه شخصيا أو من خلال إطاره الرسمي يندرج في إطار الدس وإثارة الضغائن.