الحياة برس - عاد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الأربعاء، للمشاورات مع كافة الأحزاب الإسرائيلية لتكليف شخصية جديدة بتشكيل الحكومة التي فشل بنيامين نتنياهو بتشكيلها بعد 28 يوماً من إعادة تكليفه.
وأعاد نتنياهو التكليف لرئيس دولة الإحتلال الليلة الماضية.
التقى ريفلين بزعيم حزب "هناك مستقبل"يائير لابيد، وزعيم حزب يمينا نفتالي بينيت، وطلب كلاهما أن يتم تكليفهما ، في حين وعد لابيد بأنه سيعمل على تشكيل حكومة وحدة إسرائيلية.
وقد أعطى ريفلين الكتل المختلفة موعداً حتى الساعة الثانية بعد الظهر اليوم، لتقديم توصياتها له بشأن الشخصية التي سيحال لها كتاب التكليف، في حين أعلن حزب "أمل جديد" بزعامة جدعون ساعر أنه سيدعم لابيد لهذا المنصب، في حين قال يتسلئيل سموترتيش، أنه سيعمل على إفشال تشكيل حكومة يسار.
وأجرى لابيد محادثات مع رئيس القائمة العربية المشتركة منصور عباس وأوصوه بدعم لابيد لتشكيل الحكومة، والذي بدوره اشترط التوصل لإتفاق مع يمينا بالبداية.
هذا وألغيت جلسة اللجنة المنظمة للكنيست التي كانت مقررة اليوم، حيث ينظر إلى هذه الخطوة بأنها تأكيد على أن فكرة الانتخابات المباشرة لرئاسة الوزراء حذفت من جدول الأعمال.