الحياة برس - دعا رئيس الوزراء محمد اشتية المؤسسات الحقوقية الدولية والمجتمع الدولي لإدانة الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال والمتمثلة بقتل الطفل سعيد عودة (16 عاما) في قرية أودلا جنوب نابلس.

وطالب اشتية المؤسسات الحقوقية الدولية والمجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنا من تصاعد وتيرة الجرائم اليومية التي يرتكبها جنود الاحتلال والمستوطنون في الأراضي المحتلة.

وتقدم رئيس الوزراء بأحر التعازي لوالدي الشهيد الطفل عودة، ولأهالي قرية أدولا عامة، بهذا الفقد الجلل.