الحياة برس - اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين، واعتقلت ثلاثة مواطنين.
وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام، واعتقلوا المواطن هاشم السلايمة وابنه وابنته.
وكانت عناصر شرطة الاحتلال اعتدت على المواطن السلايمة خلال تواجده أمام منزله هو وعائلته، ومحاولتهم صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، قبل أن يتم اعتقاله.
بدورها، قالت إم سمير عبد اللطيف صاحبة أحد المنازل المهددة، إن الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا".