الحياة برس - أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، عن إستمرار العمليات العدوانية على قطاع غزة.
وقد ترأس رئيس أركان جيش الإحتلال أفيف كوخافي، جلسة لتقييم الوضع حيث أوعز في ختامها لمواصلة إستهداف مواقع حركتي "حماس والجهاد الإسلامي"، بالإضافة لإستمرار تنفيذ عمليات الإغتيال المباشر لعناصر الحركتين.
كما قرر تعزيز فرقة غزة بقوات إضافية تشمل لواء مشاة ومدرعات بالإضافة لتعزيز جهوزية قوات الدفاع الجوي والإستخبارات الجوية.
وكان وزير الحرب بيني غانتس أمر بإستدعاء 5000 من جنود الإحتياط، مع تعزيز الجهوزية في أذرع أخرى بالجيش تحسباً لتطورات الوضع الأمني.