الحياة برس -  قال القيادي في حركة فتح ونائب مفوض مفوضية الإتحادات والنقابات العمالية بالهيئة القيادية وليد السمري، أن القدس توحد كافة الأطر الفلسطينية وتجبرنا على التعالي على الجراح والذهاب نحو إنهاء كافة الخلافات وتوحيد الصف الفلسطيني.
موجهاً دعوته لقادة الفصائل الفلسطينية كافة على رأسهم الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، لتوحيد الصف لمواجهة الهنجهية الصهيونية التي تستهدف القدس وأرواح أبناء شعبنا.
داعياً خلال تصريح للحياة برس، كافة الغيورين من أبناء الشعوب العربية للوقوف بجانب الشعب الفلسطيني ومساندته، بإعتباره خط الدفاع الأول عن كرامة المسلمين ومقدساتهم.
في نفس الوقت طالب المجتمع الدولي وكل أحرار العالم، لممارسة الضغوط على الإحتلال المجرم ليوقف جرائمه بحق الأطفال والمدنيين، ومنعه من إستباحة البيوت الآمنة والمقدسات، ومنعه من تهجير فلسطيني حي الشيخ جراح.