الحياة برس - أبدى رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه بني غانتس، رغبتهما باستمرار العدوان على قطاع غزة، رغم وجود دعوات داخل حكومته لوقفه بعد تنفيذ ما يسمى ببنك الأهداف.
ويرى المعارضون لاستمرار الحرب، ان الضغوط السياسية على اسرائيل لوقف العدوان تتزايد، حيث من المتوقع أن يجتمع مجلس الأمن الدولي غدًا لبحث التصعيد بين حماس وإسرائيل.
في ذات الوقت زعمت القناة 13، حسب متابعة الحياة برس، ان الهجمات حققت أهدافها، والجيش حقق انجازات خلال خمس أيام.
وزير الاستخبارات الاسرائيلي يسرائيل كاتس، ان النخب السياسية والعسكرية في دولة الاحتلال تؤيد استمرار العملية، وأن الادارة الأمريكية تدعم اسرائيل في ذلك.