الحياة برس - استشهد، الأحد، شاباً متأثرا بجروحه الحرجة التي أصيب بها، خلال مواجهات يوم الجمعة الماضية، في بلدة يتما جنوب نابلس.
وأفادت مصادر طبية بأن الشاب طارق صنوبر وصل لمستشفى رفيديا الحكومي مصابا بجروح حرجة في البطن، وأجريت له عدة عمليات، قبل أن يعلن عن استشهاد اليوم متأثرا بجروحه التي أصيب بها.