الحياة برس - أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة الأحد، عن إرتفاع حصيلة شهداء مجزرة شارع الوحد وسط مدينة غزة فجر اليوم لـ 42 شهيداً على الأقل، و50 جريحاً أصيبوا بجراح مختلفة معظمهم من النساء والأطفال.
وأوضح المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة، أن من بينهم 16 شهيدة و10 أطفال.
مشيراً لإنتشال جثمان الدكتور أيمن أبو العوف، أخصائي ورئيس قسم الباطنة في مجمع الشفاء الطبي، من تحت ركام عمارته السكنية المكونة من خمسة طوابق والتي انهارت على رؤوس ساكنيها.
وتواصل فرق الإنقاذ العمل على إنتشال المحاصرين تحت الركام، وحصيلة الشهداء والجرحى مرجحة للإرتفاع.
طائرات الإحتلال شنت فجر الأحد عشرات الغارات على شارع الوحدة، بشكل مفاجئ وبدون سابق إنذار، مما أدى لإنهيار مباني سكنية على رؤوس ساكنيها، وزعم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أن الإستهداف جاء لشبكة أنفاق، متجاهلاً الأسر المدنية الآمنة.