الحياة برس -  أصيب عشرات المواطنين، اليوم الثلاثاء، بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مناطق جنوب محافظة نابلس وشرقها.
وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل ، بأن طواقم الهلال تعاملت مع 17 إصابة بينها 2 بالرصاص الحي جرى نقلها للمستشفيات، و13 اختناق بالغاز و2 سقوط وضرب وجرى علاجهم ميدانيا.
وأوضح أن الطواقم نقلت إصابة بالرصاص الحي خلال المواجهات الدائرة غرب قرية تل شرق نابلس، وأخرى من المواجهات الدائرة في جبل صبيح في بلدة بيتا جنوبا، كما تم علاج 15 آخرين ميدانيا أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات الدائرة على حاجز حوارة العسكري جنوبا.
وفي بلدة بيتا، أكد أمين سر حركة فتح منور بني شمسة لـ"وفا"، استمرار المواجهات المندلعة على قمة جبل صبيح بين الشبان وقوات الاحتلال، احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية على قمة الجبل، ما أدى لإصابة بالرصاص الحي، وعدد آخر بالرصاص المطاطي والاختناق بالغاز المسيل للدموع.