الحياة برس - شرع مستوطنون، بإقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي بلدة دير استيا غرب سلفيت.
وأفاد رئيس بلدية دير استيا سعيد زيدان بأن المستوطنين أقاموا أربع غرف خشبية على أراضي البلدة من الجهة الغربية، وذلك تمهيداً لمصادرة هذه الأرض وإقامة بؤرة استيطانية جديدة عليها، والتي تبعد عدة أمتار عن مستوطنة "نوفيم" المقامة على أراضي المواطنين.
وذكر زيدان أن هذه المنطقة تقع على قمة جبلية تطل على وادي قانا، ومحاذية لخربة شحادة الأثرية التابعة لبلدة قراوة بني حسان.
وفي السياق ذاته، هاجم المستوطنون بتهديد السلاح، اليوم الثلاثاء، رئيس بلدية قراوة بني حسان وعددا من المواطنين الذين حاولوا الوصول إلى المنطقة.
وقال رئيس بلدية قراوة بني حسان إبراهيم عاصي ، إن خمسة مستوطنين بينهم مستوطنة صوبوا علينا السلاح وهددونا بالقتل عندما اقتربنا من المكان.
وناشد عاصي المؤسسات الرسمية والأهلية بالمتابعة الحثيثة والقيام بالإجراءات القانونية من أجل رحيل المستوطنين عن المنطقة.