الحياة برس -  أعرب رئيس الوزراء محمد إشتية، عن شكره وتقديره للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لمبادرته الهامة التي أعلن عنها لإعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة بقيمة 500 مليون دولار، عبر مشاريع تنفذها الشركات المصرية بالتنسيق الكامل مع دولة فلسطين.
وثمن إشتية خلال لقائه وفدا رسميا مصريا في مكتبه بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، هذا الموقف الوطني المصري، ودورها التاريخي في دعم شعبنا وقضيتنا على كافة الأصعدة، إضافة الى جهودها المبذولة لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة.
واطلع رئيس الوزراء من خلال الوفد على الجهود والاتصالات المبذولة من الجانب المصري، لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، والتوصل الى تهدئة.
وجدد إشتية مطالبته للمجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على أهلنا في قطاع غزة، وضرورة إيجاد افق سياسي مستند للشرعية والقانون الدوليين ينهي الاحتلال.