الحياة برس - نظمت هيئة المؤسّسات والجمعيّات الفلسطينيّة والعربيّة في برلين ولجنة العمل الوطني، مظاهرة جماهيرية في برلين .. تحت شعار أوقفوا العدوان الهمجي على أهلنا في قطاع غزّة وأوقفوا اقتلاع الفلسطينيّين من بيوتهم في القدس وتهجيرهم وكفوا ايديكم وعدوانكم عن المسجد الأقصى بهدف تقسيم الحرم الشريف وإغلاق المسجد الأقصى امام المصلين .
 
لقد خرج الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني والعربي ومناصري القضية الفلسطينية في برلين .. في مظاهرة جماهيرية حاشدة مندّدين بالعدوان الهمجي على قطاع غزّة العزّة الأبيّة الصّامدة والضفة المحتلة وفي العمق الفلسطيني .. حيث استمرّت الإحتجاجات الشّعبيّة في عاصمة الشّتات الفلسطيني برلين ولم تتوقف .. حيث كانت للجماهير وقفات إحتجاية متكررة منذ بدايات الإعتداء على اهلنا في القدس وفي حي الشيخ جراح .. حيث كانت وقفات احتجاجية أمام بوّابة برلين والسّفارة الأمريكيّة والفرنسيّة والبرلمان الألماني ومقرّ المستشاريّة الألمانيّة .. شجبا للعدوان الإسرائيلي ونُصرة للأقصى وللقدس ولأهلنا في فلسطين .. وكانت مظاهرات جماهيريّة جابت شوارع العاصمة برلين .. تشجب همجيّة الإحتلال وعدوانه .. مندّدة بالصّمت الدّولي على ما يجري من اعتداءات على أهلنا وأحبّتنا في قطاع غزة وعلى المسجد الأقصى والقدس.

وطالب المتظاهرون اليوم الأربعاء الموافق 2021/05/19 الحكومة الألمانية والإتحاد الأوروبي بموقف واضح يُدين الإحتلال على جرائمه.. وبذل المزيد من الجهد والضّغط لوقف سياسته العدوانيّة في فلسطين .. وأكّد المتظاهرون على أن ما يجري في غزّة والقدس من عدوان .. إنّما هو حلقة من مسلسل الإعتداءات العدوانيّة المستمرّة على شعبنا .. وهم يواجهون أسلحة الدّمار بأجسادهم العارية.
 
وقال المتظاهرون اليوم في برلين .. إنّ مسلسل العدوان الأخير الذي ابتدأ بتهجير أهلنا في حيّ الشّيخ جرّاح والإعتداء على المصلّين في المسجد الأقصى واقتحامه في شهر رمضان الكريم .. متلازماً مع الماكينة الإعلاميّة الدّعائيّة الإسرائيلية بتحميل المسؤولية للفلسطينيّين والتّحريض عليهم في القدس والشّيخ جرّاح .. وهي بنفس الوقت تعدّ وتحضّر للإنقضاض على المسجد الأقصى وغزّة الصّامدة .. وكانت هذه الحرب على غزّة واضحة ومؤكّدة وقادمة تحت أيّة ذريعة حتى يهرب نتنياهو من أزماته ويصدّرها بطريقته الإجراميّة.
 
وأضاف المتظاهرون .. إنها الإعدامات الميدانيّة من قوّات الإحتلال لأبنائنا في القدس والضّفّة الّتي لم تتوقّف .. وبقي التّحريض على الفلسطينيّين مستمراً.. وازداد التركيز على المدينة المقدّسة والمسجد الأقصى .. من أجل تفريغ المدينة من سكّانها الأصليّين وطردهم منها.. وقد أرسلت دولة الإحتلال للمدينة الآلاف من أفراد الشّرطة لتشديد القبضة والسّيطرة التّامّة على مدينة القدس وفصلها عن الضّفّة المحتلّة.

وقال المتظاهرون في برلين بأن احتجاج المجتمع الدولي وساسة الدّول الّتي تدّعي الدّيمقراطيّة على إجرام دولة الكيان المغتصب.. لم يعد كافيا لوقف ممارسات وعدوان الإحتلال على الشعب الفلسطيني.. فما زالت غزّة تحت الحصار .. وفي الضّفّة الغربيّة تستمرّ الإعتقالات .. و بناء المزيد من المستوطنات الجديدة .. وسور الفصل العنصري يستكمل بناءه .. وتستمرّ كذلك التّهديدات وإرهاب شعبنا في القدس وحيّ الشّيخ جرّاح والعيزريّة والعيسويّة وحيّ البستان والعباسيّة في بلدة سلوان وحيّ رأس خميس في مخيم شعفاط .. ويستمرّ الإعتداء على الحرم الشّريف والمسجد الأقصى .. ويتمّ إطلاق القنابل المُسيّلة للدّموع والرّصاص الحيّ على المصلّين داخل المسجد الإقصى .. وتتعرّض منازل أهلنا في الضّفّة والقدس وتحديدا في حيّ الشّيخ جرّاح للمُصادَرة .. ويتعرّضون شبابنا وأطفالنا هناك للضّرب المُبرِح .

 وأعرب المُتظاهرون في برلين عن سخطهم من مُمارسات الإحتلال الذّي يستكمل اليوم حرب الإبادة لأهل في غزّة .. استكمالا لاستمرار الحرب التدميريّة الّتي يشنّها جيش الإحتلال الإسرائيلي الإرهابي .. بسلاح الحصار والتجويع .. ضدّ أبناء قطاع غزّة .. باستخدام كلّ الوسائل وكلّ أنواع أسلحة البطش الحربيّة التّدميريّة المتطوّرة .. ضدّ الشعب الفلسطيني وأرضه ... وتقوم الآن الطّائرات الحربيّة لهذا الاحتلال الغاشم .. بقصف قطاع غزّة بالصّواريخ المدمّرة ... في حرب مفتوحة دون هوادة ... مما تسبّب في سقوط الشّهداء والجرحى ... من بينهم العديد من الأطفال والنّساء .

وقالوا أيضا إن العالم بكلّ شرائعه مُطالب اليوم بالعمل على وقف هذه الأعمال العسكريّة الإجرامية البربريّة ضدّ الشعب الفلسطيني الأعزل في غزّة الباسلة والقدس الأبيّة .. الشعب الغزّي الّذي يُدافع عن قيمه ومبادئه وأرضه وعرضه ومقدّساته .. بقوة وصمود منقطع النّظير ... في مواجهة هذا الإرهاب العسكري المنظّم لدولة الاحتلال.

وطالب المتظاهرون في برلين الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي بعدم السكوت على جرائم الإحتلال الذي يعاني منه الفلسطينيون .. وبعدم السماح لدولة الإحتلال بإجراء أي تغيير في وضع الحرم الشريف والمسجد الأقصى المبارك .. ووقف تهجير الفلسطينيين من القدس.

المجد للشهداء والحرية للأسرى والشفاء للجرحى وعاشت فلسطين حرة عربية ابية ممثلة الشعب الفلسطيني الحر الأبيّ.