الحياة برس - قال رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار، أن الإحتلال لم يتمكن من ضرب مقدرات المقاومة وقيادتها كما زعم خلال عدوانه الأخير على القطاع.
وأوضح السنوار في لقاء مع عدد من الإعلاميين في غزة الأربعاء، أن أنفاق "كتائب القسام" وشبكات الإتصالات والدعم ما زالت بخير، والأضرار لم تتعدى الـ 95%، متحدثاً عن إمتلاك المقاومة أكثر من 500 كلم من الأنفاق، بالإضافة إلى أن الإحتلال لم يتمكن من ضرب منصات إطلاق الصواريخ ونقاط التصنيع.
وكشف أن القسام كان ينوي في الضربة الأخيرة قبل دخول الهدنة حيز التنفيذ إستهداف تل أبيب وغوش دان برشقة صاروخية قدرت بـ 300 صاروخ، وتم وقفها جراء الوساطات التي طالب بمنع ذلك.
وبين أن المقاومة الفلسطينية قدمت 80 مقاوماً خلال العدوان الأخير، منهم 57 شهيداً من القسام، و22 شهيد من سرايا القدس، وشهيد من ألوية الناصر صلاح الدين، وباقي الشهداء منهم 66 طفلاً، و39 إمرأة، و27 مسناً وعدد من المدنيين الشباب.
ورأى أن ما بعد مايو/آيار 2021، ليس كما قبله، داعياً المقدسيين أن يبقوا يدافعون عن المسجد الأقصى، وأن لا يخرج أهالي الشيخ جراح من منازلهم.
رافضاً الحديث عن الإستفادة السياسية مما حققته المقاومة خلال المواجهة، مشيراً إلى أن هذا الأمر هو واجب العالم ليمنع حدوث إنفجار مرة أخرى.