الحياة برس - تواجه عملة البيتكوين الرقيمة حالة من عدم الإستقرار منذ أبريل الماضي، حيث كانت في حينه قد بلغت سقف 63 ألف دولار، ثم فقدت ما يقارب 30% من قيمتها الأسبوع الماضي، وبلغت بالأمس الجمعة "36849.38 دولار".
أيلون ماسك قال أن شركة تيسلا "Tesla" للسيارات لن تقبل الدفع بعملة البيتكوين، هذه التغريدة الصغيرة أدت لخسارة العملة 365 مليار دولار من قيمتها.
ومن أسباب إنخفاض البيتكوين هو التغيرات في الهيئات الحكومية في الصين وأمريكا، حيث أعلنت الصين عن عملتها الرقمية "اليوان" الرقمي خليفة لليوان المادي، وتعتزم تثبيته وإستقرار قيمته، بالإضافة لعدم قبول الدفع بعملية البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى.
وترى الصين أن فكرة العملة الرقمية رائعة، ولكن يجب أن تكون في يد الحكومة الصينية، واليوان الرقمي سيكون كذلك.
الولايات المتحدة الأمريكية بدورها قررت فرض ضريبة دخل على جميع العملات المشفرة التي تزيد قيمتها عن 10 آلاف دولار.
البنك الرئيسي في دولة الإحتلال الإسرائيلي، يسعى لبناء عملة "الشيكل" الرقمي، والذي سيحمل نفس قيمة الشيكل المادي، ولكن غير معروف متى سيرى النور.