الحياة برس - وصل رئيس المخابرات المصرية عباس كامل لدولة الإحتلال الإسرائيلي صباح الأحد، وبدأ لقائه ظهراً برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كما سيلتقي بوزير الجيش بيني غانتس لبحث تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة، في وقت وصل به وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي للقاهرة للقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري.
وقال أشكنازي بعد وصوله القاهرة: "خلال الزيارة سنعقد عددًا من اللقاءات حيث سنناقش القضايا الثنائية ، وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية ، وتعميق آليات التسوية مع غزة وإعادة إعمار قطاع غزة مع الإلتزام بالشروط الدولية".
في وقت سابق أفاد التلفزيون المصري الرسمي أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أرسل وفدا أمنيا رفيع المستوى لدولة الاحتلال، والأراضي الفلسطينية لبحث وقف إطلاق النار في غزة وإعادة إعمار قطاع غزة. وسيناقش الوفد سبل تحقيق تهدئة شاملة في الضفة الغربية وقطاع غزة. وذكر كذلك أن السيسي أوعز للوفد بتعزيز الجهود لإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني ، وشدد على أهمية اتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها منع المزيد من التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين.