الحياة برس - واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم، فاعتقلت عددا من المواطنين من مختلف محافظات الضفة، وجرفت أراضي في الخليل ونابلس، فيما واصل المستوطنون اقتحامهم للمسجد اأقصى المبارك، ونظموا مسيرة استفزازية في سلوان، وأحرقوا محاصيل زراعية جنوب الخليل.
مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وينظمون مسيرة استفزازية في سلوان
اقتحم 88 مستوطنا اليوم، المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته.
كما نظم عشرات المستوطنين، مسيرة استفزازية انطلقت باتجاه حي بطن الهوى المهدد بالاستيلاء عليه والإخلاء بحق 86 منزلا وأسرة مقدسية في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك.
وفي الخليل، أضرم مستوطنون النار بمحاصيل المزارعين، شرق يطا، جنوب الخليل، ومنعوا المواطنين الذين حاولوا الوصول إلى المكان لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وأطلقوا النار صوبهم، ما أدى أيضا إلى احتراق نحو 100 "بالة" قش.
اعتقال 27 مواطنا من محافظات الضفة
وفي بلدة قطنة شمال غرب القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الشاب رامي حسين الفقيه، عقب دهم منزل عائلته واستجواب ساكنيه.
كما اعتقلت الشاب باسل الحسيني قرب مدخل حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة واعتدت عليه بالضرب، قبل أن تقتاده إلى مركز شرطتها في شارع صلاح الدين وسط القدس.
وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال ثمانية مواطنين، هم: فضل (23 عاما) وشقيقه نسيم سليم زاهدة (37 عاما)، وبشير فياض زاهدة (30 عاما)، وصلاح الدين زاهدة (18عاما)، ونور زاهدة (17 عاما)، ورأفت زاهدة، عقب دهم منازل ذويهم في مدينة الخليل، وصلاح محمود بدران (31 عاما) من بلدة إذنا، وعصام علي الزهور (27 عاما) من بلدة بيت كاحل، عقب دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما.
كما فتشت قوات الاحتلال عددا من المنازل، عرف من أصحابها: جبريل الجياوي، واسماعيل بشير، في بلدة اذنا غربا، ومنزل المواطن ناصر خلف دودين في بلدة دورا، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات سعير، وحلحول، والظاهرية، وإذنا، ومخيم الفوار، ومدخل مدينة الخليل الشمالي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.
وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين، هم: ثائر يوسف حمدان، وابراهيم هاني أبو صفية، ومصعب منتصر حمدان، وموسى اسماعيل عمارة، ويعقوب ذياب الحاج، من قرية بيت سيرا.
واختطفت قوة خاصة تتبع لجيش الاحتلال الإسرائيلي "مستعربون"، الأسير المحرر جاد فهد البرغوثي، والشاب علي حسن البرغوثي من بلدة بيت ريما .
وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة شبان من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، هم: عوني أحمد طقاطقة، ومحمد نسيم ديرية، ومفيد فايز طقاطقة، ومحمد خالد طقاطقة، وعبد الله زياد ثوابتة في العشرينيات من أعمارهم، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.
وفي محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين بشار محمود اشتيوي (26 عاما)، وحمزة مصطفى اشتيوي (21 عاما)، عقب دهم منزليهما، وتفتيشهما في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.
وداهمت تلك القوات عددا من المنازل في القرية، واستجوبت ساكنيها، عرف من أصحابها، حكمت محمود اشتيوي، ومحمود عبد القادر اشتيوي، ومصطفى يوسف اشتيوي، وأشرف عبد الكريم اشتيوي.
وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مهند خالد شرقاوي بعد اقتحامها بلدة الزبابدة ومداهمة منزل ذويه.
وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صالح منصور (28 عاما)، بعد مداهمة منزله في الحي الشرقي بمدينة طولكرم، في الوقت الذي أطلقت فيه قنابل الغاز والأعيرة النارية تجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة
وفي محافظة طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب منير فوزي دبك (28 عاما)، بعد أن داهم منزل ذويه، وفتشه في قرية تياسير شرق مدينة طوباس.
اعتقال 11 شابا داخل أراضي الـ48
وفي أراضي عام 48 اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، 11 شابا من بلدة كفر كنا، وجرى تحويلهم للتحقيق، قبل عرضهم على المحكمة، لتمديد اعتقالهم.، عرف منهم: مثنى خطيب، ومحمود لطفي خطيب، ومحمود وليد خطيب، ومنير خطيب، ومحمد طه، وتامر عواودة، وسليمان خطيب، ومبارك عواودة، وخالد عواودة، وعنان مفيد، وسهيل نوفل.
هدم وتجريف
وهدمت قوات الاحتلال خيمة سكنية وعريشتين واستولت على خلايا شمسية في بلدة السموع جنوب الخليل، تعود للمواطن اسماعيل مصطفى أبو عواد؛ بحجة أن المنطقة مصنفة ضمن مناطق (ج)، كما جرّفت آلياتها أراضي تعود لعائلتي النواجعة وأبو سمرة، في خربة ام الخواص، في تجمع بير العد بمسافر يطا، بالقرب من مستوطنة "حافات طاليا"، بهدف توسعتها.
وفي محافظة نابلس، جرفت آليات الاحتلال أراضي بالقرب من حاجز زعترة جنوب نابلس، تابعة لقرية يتما في إطار شق طريق التفافي حوارة، الذي التهم مئات الدونمات.