الحياة برس - انتخب الكنيست الإسرائيلي الأربعاء، الرئيس الحادي عشر لدولة الإحتلال خلفاً للرئيس المنتهية ولايته رؤوفين ريفلين.
ويتنافس على المنصب كلاً من رئيس الوكالة اليهودية يستحاق هرتسوغ، والناشطة ميريام بيرتس.
وشارك في الإقتراع كافة أعضاء الكنيست، وسيعلن رئيس الكنيست عن إسم الفائز بالمنصب بعد إستراحة المجلس لفرز الأصوات.
إذا لم يتم الحصول على أغلبية 61 صوتًا لأحد المرشحين ، فسيتم إجراء جولة أخرى من التصويت.
في الإقتراع الثاني إذا لم يتم حصول أحد المتنافسين على أغلبية الأصوات، فسيتم إعلان الفائز الأكثر أصواتاً.
بيرتس هي ناشطة مجتمعية، وأعلنت جماعات صهيونية متطرفة دعمها لها.
هرتسوع هو رئيس سابق لحزب العمل، ورئيس حالي لولكالة اليهودية، وسعى خلال العامين الماضيين لحشد الدعم السياسي لترشيحه للرئاسة.