الحياة برس - يحتفل محرك البحث غوغل، بذكرى ميلاد الكاتبة والمؤلفة المصرية أليفة رفعت، فمن هي تلك الكاتبة.
أليفة رفعت، إسمها الحقيقي فاطمة عبدالله رفعت، كتبت مجموعة من القصص التي تحدثت عن حياة النساء المصريات في الريف المصري، وقد أثارت جدلاً واسعاً بكتاباتها.
وسافرت لعدد من الدول مثل إنجلترا وألمانيا وكندا والنمسا وقبرص وتركيا وتونس والمغرب والسعودية، كما ترجمت كتبها لعدد من اللغات منها الإنجليزية والألمانية والسويدية والهندية.
وكان بارزاً في كتاباتها رفضها للواقع الذي تعيشه المرأة المصرية في حقبة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، ومنع المرأة من الإحتجاج على وضعها أو منحها حرية الإختيار والقرار.
وأبرز ما أثر في شخصيتها، رفض والديها إلتحاقها في الجامعة، وكانا يخططان لزواجها.
وتناولت قصصها العديد من القضايا الجنسية التي ألبت عليها الرأي العام في مصر، حيث تحدثت عن رغبات الزوجات الجنسية، والسحاق، وإتخاذ الفتيات الحبيبة بديلاً عن الزوج في أداء الوظائف "الجنسية"، وعن فضول المراهقين من الجنسين إكتشاف وظائف أعضاء كل منهما، والكثير من الموضوعات المثيرة للجدل.
ولدت أليفة رفعت في الخامس من يونيو عام 1930 في العاصمة المصرية القاهرة، وتوفيت في الأول من يناير عام 1996 في القاهرة، ولديها 3 أبناء.
من أعمالها الأكثر شهرة:
حواء تعود لآدم (مجموعة قصصية).
من يكون الرجل (مجموعة قصصية).
بعيداً عن المئذنة (مجموعة قصصية).
جوهرة فرعون (رواية).