الحياة برس - زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حدوث عملية تزوير في البلاد وصفها بأكبر عمملية تزوير في تاريخها، في ظل الإئتلاف الحكومي الجديد الذي سيطيح في حكمه الذي إستمر أكثر من 13 عاماً.
وهاجم نتنياهو في حديث له الأحد، أعضاء اليمين الإسرائيلي المتحالفين مع لبيد لتشكيل الحكومة، كما إستنكر حملة حظر الحسابات على الشبكات الإجتماعية لمؤيدي حزبه "الليكود" بالإضافة لحساب نجله يائير.
 مشيراً لإغلاق إداراتي الفيسبوك وتويتر حسابات مؤيديه لمجرد دعمهم له وإنتقادهم الحكومة الجديدة التي وصفها بالحكومة "المزورة".
وعلق على حديث رئيس القائمة العربية المشتركة منصورعباس، نافياً إتفاقه معه على حكم ذاتي للفلسطينيين في النقب، أو تشكيل حكومة معه، أو منحه رئاسة لجنة الداخلية في الكنيست.
إستمر نتنياهو بالهجوم على الحكومة الجديدة، ووصفها بأنها ضعيفة ولن تستطيع الصمود أمام الضغوط الأمريكية للعودة للإتفاق النووي مع إيران الساعية لصناعة القنبلة النووي حسب زعمه، وأنها لن تتجرأ أن تنفذ أي عملة جريء داخل إيران.
ووصف الأحزاب اليمينية التي تحالف مع حكومة لبيد وبينيت، بأنها أحزاب يمينية - يسارية، نافياً إمكانية تصويت اليمين لصالح اليسار أبداً.