الحياة برس - قالت صحيفة يديعوت الإسرائيلية الجمعة، أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، ما زال هو وعائلته يتعاملون وكأنهم الأسرة الأولى في دولة الإحتلال الإسرائيلي ويرفضون الإعتراف بإنتقال السلطة منهم لرئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت، ويرفضون إخلاء منزل كانت الحكومة تغطي كافة مصاريفه.
وحسب مقال الصحيفة، لا يزال نتنياهو يتعامل وكأنه رئيس الوزراء، بتأييد من أنصاره في الكنيست والوزراء السابقون وأتباعه الذين وصفتهم الصحيفة بالحمقى.
ويستمر نتنياهو وأنصاره بالتقليل من من شأن بينيت، وما زال يستقبل ضيوف رفيعي المستوى آخرهم السفير الأمريكي السابق في الأمم المتحدة نيكي هالي.
يرى نتنياهو أن ما يحدث الآن هو مؤامرة و فترة قصيرة وستنتهي، وسيعود لتولي زمام الأمور ويعود رئيساً للوزراء، ويجد وأسرته صعوبة في التعامل مع حقيقة الوضع الجديد،