الحياة برس - نفى وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ السبت، ما تداولته بعض المواقع والصفحات الاخبارية، حول علاقة وزارته بملف لقاحات كورونا التي تم استلامها من الاحتلال الاسرائيلي.
 وقال الشيخ على صفحته في تويتر:"ما نشرته بعض وسائل الاعلام عن موضوع اللقاح من اسرائيل عار عن الصحة تماما وهو تصّيد بالمياه العكره . ولا علاقة للشؤون المدنية بهذا الملف وليس من صلاحياتها . ونأمل من وسائل الاعلام توخي الدقة قبل نشر اي خبر يتعلق بعمل الشؤون المدنية ".
وكانت الحكومة الفلسطينية، اعلنت الجمعة، عن إلغاء الاتفاق مع الجانب الإسرائيلي حول تبادل لقاحات فايزر، بعد أن تبين أنها غير مطابقة للمواصفات.
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة مي الكيلة، إنه "بعد فحص الطواقم الفنية في وزارة الصحة للدفعة الأولى من لقاحات "فايزر" التي تم استلامها مساء اليوم من إسرائيل والمقدّرة بـ 90 ألف جرعة، فقد تبين لنّا أنها غير مطابقة للمواصفات الواردة بالاتفاق، وعليه فقد أوعز رئيس الوزراء محمد اشتية إلى وزيرة الصحة بإلغاء الاتفاق مع الجانب الإسرائيلي حول تبادل اللقاح وإعادة الكمية التي تم استلامها اليوم إلى إسرائيل".
وأضاف ملحم: "أكد رئيس الوزراء رفض الحكومة تلقي لقاحات تشارف صلاحيتها على الانتهاء كما جاء في بيان المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، وعليه فإن الحكومة تنتظر توريد اللقاحات من الشركة الأم على دفعات وفق الاتفاق المبرم معها بالشراء المباشر، والذي تم تسديد ثمنه مسبقًا للشركة".