الحياة برس - هدد وزير جيش الإحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، بشن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة في حال فشلت كافة الجهود للوصول لإتفاق تهدئة طويل الأمد.
وقال غانتس حسب وسائل إعلام إسرائيلية، أنه في حال بدأنا بعملية عسكرية جديدة سنعمل على إضعاف "حماس" بشكل كبير، حتى تصل لنقطة يمكننا من خلالها عقد إتفاق طويل الأمد، وإتمام صفقة تبادل أسرى حسب الشروط "الإسرائيلية".
تعقيباً على ذلك، قال المراسل العسكري لصحيفة معاريف تال ليف رام، أن هذه التهديدات هراء، لأن من يريد شن عملية مفاجئة ضد غزة في حال فشلت المحادثات لا يطلع الآخرين على ذلك.