الحياة برس -  هنأ عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، أمين عام جبهة التحرير الوطني الجزائرية أبو الفضل البعجي، لمناسبة فوز الجبهة بأغلبية مقاعد المجلس النيابي في الجزائر.
وقال زكي في رسالة التهنئة، إن الجزائر كانت على الدوام ثابتة على مواقفها تجاه القضية الفلسطينية رغم كل المتغيرات التي حدثت وتحدث في المنطقة، فهي تنهض وتزهو من جديد، وينتصر شعبها لجبهته العريقة، وينحاز المناضلون إلى تاريخهم وإرادتهم الحرة التي تجسدت تاريخيا في جبهة التحرير الوطني الجزائرية، التي فجرت الثورة وهزمت الاستعمار الفرنسي، ورفعت علم الاستقلال وعززت السيادة الوطنية على الأراضي الجزائرية.
وأضاف "شعبنا التصق بنضال شعبكم وكفاحه حتى نال حريته من خلال معركة التحرير والبناء، وهتف بأعلى صوته تحيا الجزائر، وها هو يرفع أعلام الجزائر إلى جانب أعلام فلسطين في كل مناسباته الوطنية وخيم الاعتصام والمواجهات مع قوات الاحتلال، تجسيدا للأخوة الفلسطينية الجزائرية، ووفاء من شعبنا وحركتنا للتأييد المطلق الذي نتلقاه من الشعب الجزائري العظيم، وجبهتكم الصامدة والمنتصرة، ولن ينسى شعبنا أبدا ما قدمته وتقدمه الجزائر لدعم نضال وكفاح شعبنا لنيل حريته واستقلاله الوطني".
واستذكر زكي دورة المجلس الوطني الفلسطيني التي عقدت في قاعة الصنوبر عام 1988، والتي أعلن فيها الرئيس الشهيد ياسر عرفات استقلال دولة فلسطين، واحتضانها أول مؤتمر دولي لنصرة ودعم الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وأكد أن حركة فتح تثق في قدرة جبهة التحرير الوطني الجزائري على مواصلة نهجها الصائب، بما فيه المصالح الوطنية العليا للشعب الجزائري الشقيق.