الحياة برس - أعلنت جماعة "بوكو حرام" النيجيرية مابيعتها لتنظيم الدولة "داعش" غرب أفريقيا بعد أسابيع من وفاة زعيم الجماعة السابق خلال ملاحقته من مسلحين من "داعش".
وقالت مجموعة من مقاتلي الجماعة ظهرت في فيديو:"سوف نتحد معا لمحاربة (الكفار).. ما سيحدث الآن سوف يتجاوز بكثير ما حدث في الماضي بعد أن أصبحنا متحدين".
وقال فينسينت فوتشر، الباحث في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية والخبير في شؤون الصراع، إن التسجيل المصور يضيف دليلا على أن تنظيم "داعش" آخذ في بسط سيطرته.
وأضاف: "هذه دلالة أخرى على انتصار تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا".
ودخل الجانبان، "بوكو حرام" وتنظيم "الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا"، في صراع عنيف لسنوات، وإذا تمكن التنظيم من ضم مقاتلي الجماعة لصفوفه فقد ينصب نشاطه على مهاجمة الجيش النيجيري.
وقد قتل زعيم جماعة بوكو حرام بعد خيانته من بعض حراسه الذين يعملون لصالح "داعش" وأصيب وحاول الهرب لمدة خمسة أيام في الأدغال، ولاحقته مجموعات من التنظيم، ورفض تسليم نفسه وقام بتفجير نفسه بعبوة كان يحملها.