الحياة برس - قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأحد، أنه سيبحدث ملف إعادة إعمار قطاع غزة ومعالجة الأزمة الإنسانية فيه مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد.
وأكد على دعم بلاده لإتفاقيات التطبيع التي أبرمها الإحتلال مع عدد من الدول العربية معبراً عن أمله إنضمام دول أخرى إليها، زاعماً بأنها لن تكون بديلاً عن الإنخراط في مفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
كما لفت الوزير الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة لديها بعض الخلافات في وجهات النظر مع تل أبيب، "ولكن الأساس في علاقتنا التزام واشنطن بأمن إسرائيل".
جاءت تصريحات بلينكن على هامش المحادثات التي أجراها مع لابيد، في العاصمة الإيطالية روما.