الحياة برس - هاجم وزير المالية الإسرائيلي الأسبق يسرائيل كاتس، طريق تعامل الحكومة الإسرائيلية برئاسة نفتالي بينيت مع إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة تجاه مستوطنات الغلاف.
ورأى كاتس أن التوجه للجانب المصري للعمل على فرض تهدئة مع حركة حماس أمر لا ليبني قوة ردع ضدها، داعياً لإعتبار سديروت مثل تل أبيب.
يشار إلى أن شبان فلسطينيون أطلقوا الخميس 4 بالونات تجاه مستوطنات الغلاف مما أدى لإندلاع حرائق صغيرة في الأحراش، وقامت طائرات الإحتلال بإستهداف موقع للمقاومة غرب مدينة غزة رداً على ذلك، حسب ما زعمت مصادر إسرائيلية.