الحياة برس - إحتفل محرك البحث العالمي غوغل، بالفنانة الفلسطينية الراحلة مليحة أفنان، والتي كانت من أبرز الفنانات عالمياً ولها أعمال في أشهر المعارض والمتاحف العالمية.
الراحلة مليحة أفنان من أصول إيرانية ووالدين ينتميان للطائفة البهائية، ولدت في مدينة حيفا الفلسطينية المحتلة بتاريخ 24 مارس 1935، وكان جدها الأكبر حسين علي نوري الملقب بـ"نبي الإيمان البهائي"، ورغم هذه الأجواء البهائية إلا أنها لم تنتمي لهذا المجتمع.
إنتقلت للحياة في العاصمة اللبنانية بيروت مع عائلتها عام 1949 إبان الإحتلال الإسرائيلي والجرائم التي إرتكبتها عصاباته بحق المدنيين الفلسطينيين مما دفعهم للنزوج صوب دول الجوار.
حصلت على بكالوريوس الآدات من الجامعة الأمريكية في بيروت، وعلى ماجستير الآداب في الفنون الجميلة من كلية كوركوران للفنون والتصميم في واشنطن. 
أمضت مليحة أفنان 3 سنوات في الكويت منذ عام 1963، وبعدها عادت لبيروت عام 1966 حتى عام 1974، ومن ثم إنتقلت للعيش في باريس حتى 1997، وبعدها إنتقلت إلى لندن.
ظهرت أعمال أفنان الفنية بشكلٍ أساسي في فرنسا وفي لندن. أما أول معرض فردي لها فكان في معرض بازل عام 1971، وقد نظمه الفنان الأميركي مارك توبي. كما توجد بعض أعمالها في متحف المتروبوليتان للفنون في نيويورك، والمتحف البريطاني في لندن وضمن مجموعة الفن المكتوب في ألمانيا وفي معهد العالم العربي في باريس ومجموعة بنك BAII في باريس.
توفيت الراحلة مليحة في السادس من يناير عام 2016 عن عمر يناهز 80 عاماً.