الحياة برس - قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي في حركة فتح عزمي الشيوخي في تصريح صحفي على صفحته الرسمية على الفيس بوك ظهر الاربعاء، ان ابناء حركة فتح في قطاع غزة ابطال وهم حماة الشرعية وحماة المشروع الوطني وهم الخزان البشري للحركة ولا يجوز استمرار معاناتهم الناتجه عن الانقلاب الاسود باي شكل من الأشكال وهم ليسوا ملطشة لاي كان ولا لاي جهة مهما كانت ويجب الاسراع في انصافهم بتنفيذ قرارات سيادة الرئيس الخاصة بحل جميع القضايا العالقة في قطاع غزة وعلى راسها تفريغات 2005 والمتقاعدين قصرا .
واشاد الشيوخي باستمرار صمود ابناء حركة فتح الابطال في قطاع غزة وبتمسكهم بالشرعية وبالثوابت الوطنية برغم ما يتعرضون له من ظلم وحرمان وجرائم وضغوط مركبة لا تتحملها الجبال بسبب استمرار الانقلاب .
واشار الى ان اصحاب القضايا العالقة من ابناء تفريغات 2005 والمتقاعدين قصرا والمفصولين بسبب التقارير الكيدية واصحاب استحقاقات الهيكل التنظيمي هم ابناء الشرعية والمشروع الوطني وهم العزوة والظهير والسند للقيادة الشرعية وعلى راسها الاخ الرئيس ابو مازن .
وكشف الشيوخي النقاب عن اتصالات أجراها واخرى تلقاها ايضا خلال 24 ساعة الماضية من العديد من القيادات الفتحاوية المسؤولة عن فرسان تفريغات 2005 والمتقاعدين العسكريين بانهم اكدوا له التزامهم التام بالشرعية وبقرارات وتوجهات سيادة الرئيس ابو مازن وانهم يجددون العهد والقسم والولاء والبيعة لسيادته ويدعمون ويؤيدون سيادة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية واللجنة المركزية والاجهزة الامنية في السلطة الوطنية الفلسطينية كافة وعلى راسها سيادة اللواء ماجد فرج واللواء زياد هب الريح واللواء نضال ابو دخان واللواء زكريا مصلح واللواء حازم عطا الله وانهم بانتظار تنفيذ قرارات سيادة الرئيس محمود عباس الخاصة بحل جميع القضايا العالقة في قطاع غزة وفق الامكانات المالية للسلطة الوطنية والسرعة الممكنة .
وقال ان حركة فتح ستبقى هي الاحرص على ارضنا وشعبنا ومقدساتنا وهي الاحرص على قضيتنا الوطنية وهي حامية الدار والديار وحامية العرين والشرعية وعلى راسها سيادة الرئيس ابو مازن الثابت على الثوابت الوطنية وحامل الامانة من الرئيس الراحل ياسر عرفات .