الحياة برس - صادقت لجنة الموازنة في الكونغرس الأمريكي، على موازنة لإعادة فتح القنصلية الأمريكية للفلسطينيين في القدس المحتلة
تم إغلاق القنصلية عام 2019، بقرار من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي إعترف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال، ونقل السفارة الأمريكية إليها، ودمج القنصلية بها، في محاولة لتطبيق صفقة القرن التي رفضها الفلسطينيون، والتي تتنكر لحق الفلسطينيين في القدس.
طُلب من وزير الخارجية أنطوني بلينكين إبلاغ الكونغرس بتاريخ إعادة فتح القنصلية وعودة طاقم القنصلية إلى العمل، ووصف انعكاسات فتح القنصلية على العلاقات الأمريكية الفلسطينية.
لم يتم الإعلان عن موعد إعادة فتح القنصلية، ولكن مسؤولون فلسطينيون توقعوا ذلك قريبا خلال أشهر.
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت طلب من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تأجيل فتح القنصلية بسبب مخاوف من تعرض إئتلافه للضغط الداخلي.