الحياة برس - من المتوقع أن يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مع رئيس دولة الإحتلال الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ قريباً، حسب ما كشف عنه القناة الـ 13 الإسرائيلية الثلاثاء.
وكان الرئيس عباس قد هاتف هرتسوغ في وقت سابق وقدم له التهنئة بتوليه منصبه الجديد، مشيراً لرغبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استئناف العلاقات مع "إسرائيل"، وقد أجرى أردوغان مكالمة هاتفية مع هرتسوغ في وقت لاحق، وأكد الجانبان على أهمية استمرار الإتصالات والحوار رغم الخلافات الموجودة والعمل على التقدم في حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
كما أكدا على أن العلاقات بين البلدين لها أهمية كبيرة للأمن والإستقرار في الشرق الأوسط، وأن هناك إمكانية للتعاون في مجالات الطاقة والسياحة والتكنولوجيا والإقتصاد.
يشار أن العلاقات بين أردوغان ورئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق بنيامين نتنياهو كانت متوترة بشكل كبير جداً، ولكن هذا التوتر لم يؤثر على التعاون في مجالات الإقتصاد والإستخبارات والأمن وغيرها وكان العمل مستمراً بشكل جيد وعلى أعلى المستويات.