الحياة برس -  بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، مع العضو البارز في الحزب الديمقراطي الأميركي، النائب السابق بالكونجرس روبرت وكسلر، أفق العملية السياسية والعلاقات الثنائية الفلسطينية الأميركية.
وأكد رئيس الوزراء، خلال لقائه النائب وكسلر في مكتبه بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، الحاجة لدفع مسار سياسي جدي، وضرورة التزام الحكومة الإسرائيلية الجديدة بالاتفاقيات الموقعة بما فيها عقد الانتخابات بالقدس، كأحد اجراءات بناء الثقة التي تسبق أي مسار جدي.
ووضع رئيس الوزراء، الضيف في ضوء التحديات المالية للسلطة الوطنية الفلسطينية، في ظل الخصومات الإسرائيلية غير القانونية من أموال الضرائب وتراجع المساعدات وعدم السيادة على أجزاء واسعة من أراضينا.
من جانب آخر، ناقش الطرفان إمكانيات العمل المشترك بوجود القوانين المشرعة من قبل الكونجرس فيما يخص القضية الفلسطينية وتقييد الدعم المالي.