الحياة برس - شيع أهالي محافظة بيت لحم ظهر اليوم الاثنين، المناضلة فاطمة الجعفري “أم احمد” التي وافتها المنية مساء أمس.
وبدأت مراسم التشييع الساعة الحادية عشرة بموكب جنائزي اهلي ووطني وعسكري مهيب وتم نقلها إلى منزلها بمخيم الدهيشة من اجل إلقاء نظرة الوداع عليها وبعد ذلك التوجه إلى مسجد الدهيشة الكبير لصلاة الظهر عليها، ومن ثُمَّ مواراتها الثرى في مقبرة مخيم عايدة.
وشارك في جنازة الجعفري اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات ومحافظ بيت لحم كامل حميد.
ويذكر أن الفقيدة فاطمة الجعفري أسيرة محررة ومناضلة وشقيقة الشهيد علي الجعفري أول شهيد فلسطيني في سجون الاحتلال بفعل التغذية القسرية بعد خوضه الإضراب عن الطعام في سبعينيات القرن الماضي، هذا بالإضافة إلى أنها من عائلة مناضلة هجرت من قريتها رافات وكان زوجها فدائي من المناضلين الذين تصدوا للاحتلال الإسرائيلي .