الحياة برس - قطع مستوطنون، اليوم الجمعة، عشرات أشجار الزيتون المعمرة في أراضي قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم.
وقال رئيس مجلس قروي الجبعة ذياب مشاعلة ، إن مستوطنين قطعوا عشرات أشجار الزيتون التي يزيد عمرها على (60 عاما) في منطقة "سقفان الضبع" من أراضي "وادي الوطاوط" جنوب شرق القرية، تعود ملكيتها للمواطن رفعت حسن الطوس.
وأضاف مشاعلة أن المواطنين لم يتمكنوا من الوصول إلى الأرض لحصر عدد الأشجار المقطعة، حيث تمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصحاب الأرض من دخولها إلا مرتين في العام وقت حراثتها وتقليم الاشجار، والاخرى أثناء قطف الثمار.
يذكر أن قرية الجبعة تتعرض لهجمة استيطانية تتمثل بحرق أشجار وتقطيعها والاستيلاء على مساحات من الأراضي وتجريفها.