الحياة برس - اعتقلت قوات الإحتلال الإسرائيلي الخميس 11 مواطناً على الأقل من مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة بعد إقتحام مدن وبلدات فلسطينية.
في نابلس إعتقلت قوات الإحتلال ثلاثة مواطنين من بلدة بيتا جنوب المدينة، بعد مداهمة عدد من المنازل واعتقلت كلاً من: محمد فتحي عايد حمايل، ومحمد عوض داوود.
بالإضافة لمداهمتها مخيم عسكر الجديد وإعتقال المواطن سلوم جودة.
يشار أن بلدة بيتا أصبحت أيقونة المقاومة الشعبية، حيث إنطلقت فعالياتها منذ شهر أيار/ مايو المنصرم وما زالت مستمرة يومياً، ضمن فعاليات إحتجاجية ضد إقامة البؤرة الإستيطانية "إفياتار" على قمة جبل صبيح، وارتقى على إثر المواجهات 7 مواطنين شهداء كان آخرهم عماد دويكات "38 عاماً".
أما في طوباس، اعتقلت قوات الإحتلال الشقيقين مؤيد ومصعب موفق بهجت بعد مداهمت منزلهما، كما اقتحمت في جنين منازل الشقيقين بكر وأحمد محمد زيد، والمواطن هلال نادر مرعي، واحتجزت ذويهم لساعات، واعتقلت شاباً بعد أن استولت على مركبته.
في الخليل اعتقلت قوات الإحتلال أربعة مواطنين، منهم الأسير المحرر حمزة الحلايقة، وعماد أبو تركي ونجله يعقوب من قرية حدب الفوار، وعبد الله شريتح من يطا.
كما اعتقلت المواطن أدهم ناصر عواد من مدينة بيت لحم بعد اقتحام منطقة جبل الموالح وسط المدينة.