الحياة برس - تجددت، الإثنين، الحرائق الضخمة في العديد من المواقع في جبال القدس المحتلة، بعد أن عمل رجال الإطفاء خلال ساعات النهار على إخماد النيران المندلعة في خمسة مواقع، دون أن ينجحوا في السيطرة على ألسنة النيران.
وأفادت تقارير صحفية بأنه "في ظل تجدد الحرائق والإعلان عن التجنيد العام واستدعاء كافة طواقم الإطفاء، أخطر المفتش العام لخدمات الإنقاذ والإطفاء، وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية، بضرورة طلب المساعدة الدولية لإخماد الحرائق".
وذكرت أن "طواقم الإنقاذ تواصل إخلاء مئات السكان من البلدات والتجمعات السكنية المحيطة في جبال القدس".
ووفقًا للتقارير، فقد أتت النيران المشتعلة منذ، أمس الأحد، على أكثر من 20 ألف دونم من الغابات، وسط عجز طواقم الإطفاء والإنقاذ من السيطرة على الحريق وإخماده بسبب الرياح القوية.
وتتواصل الاستعدادات لإمكانية إخلاء مستشفى "هداسا عين كارم"، حيث طُلب من موظفي الأمن في المستشفى إخلاء موقف السيارات السفلي على الرغم من أن الحريق لا يزال بعيدًا نسبيًا.
وقالت "سلطة الإنقاذ الإسرائيلية" إن معدل تقدم الحرائق سريع للغاية، وتم استدعاء كافة الطواقم للمساعدة في محاولات السيطرة على الحرائق بمساعدة أكثر من 10 طائرات إطفاء.
ولفتت إلى أنه "تم إجلاء أكثر من 3 آلاف شخص عن منازلهم في خمس قرى، والتهمت النيران عددا من المباني دون تسجيل خسائر بشرية".