الحياة برس - أيد زعيم المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إنتقادات رئيس بلدية سديروت ألون دفيدي ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بسبب عدم الرد على إطلاق صاروخ من غزة تجاه سديروت قبل يومين.
وقال نتنياهو أن حكومة لابيد - بينيت - عباس ستقود "إسرائيل" لفوضى.
ولم يرد جيش الإحتلال على الصاروخ الذي يعد أول صاروخ يطلق من غزة بعد وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه إبان العدوان الأخير على غزة قبل 3 أشهر، وهدد غانتس وبينيت خلال جولة على حدود غزة بالرد في المكان والوقت المناسبين للإحتلال.
في حين تحدثت مصادر إسرائيلية عن ممارسة جهات دولية ضغوطاً على إسرائيل لعدم الرد خشية حدوث تصعيد جديد وفشل جهود المفاوضات بين حماس وإسرائيل بوساطة أممية ومصرية وقطرية.