الحياة برس - نشرت حسابات إسرائيلية على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي الاسبق بنيامين نتياهو هو ويجلس على حقائب سفر في مطار إسرائيلي.
ورأى وزير البناء والإسكان الإسرائيلي زئيف إلكين في حديث لإذاعة 103 الإسرائيلية، أن الصور عادة يتم إعادة فلترتها قبل النشر ولا يتم تسريب مثل هذه الصور.
وأضاف أن المشكلة التي تكمن بالصورة هي الرسالة التي تقدمها خلافاً للدعوات التي دعت خلالها الحكومة لتجنب السفر للخارج، للحد من التنقل في ظل إنتشار فيروس كورونا.
مشيراً أنه كان من المستحسن لنتنياهو أن يشارك في الجهد الحكومي للحد من سفر المواطنين، ولكن في النهاية "هذا حقه الخاص"، كما قال.
يسافر نتنياهو وابنه يائير وزوجته سارة لقضاء عطلة في الولايات المتحدة الأمريكية، وشوهد نتنياهو في مطار سان فرانسيسكو الدولي.
في حين رأى متابعون أن هذه الصورة محاولة من نتنياهو للحصول على مزيد من الإهتمام والشهرة وتم نشرها بقصد ذلك، بالإضافة لعدم رغبته بالإنصياع لكل ما تقوله حكومة بينيت.