الحياة برس - توصلت التحقيقات الأولية في حرائق جبال القدس إلى أنه نتج عن حريق متعمد، وطلبت الشرطة ومسؤولي الطوارئ والإنقاذ بطلب لجهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" للمشاركة في التحقيقات.
وأفادت مصادر إسرائيلية حسب تقرير لـ"والا" الإسرائيلي ترجمته الحياة برس، أنه من المتوقع أن يكون الحريق متعمداً وعلى خلفية قومية.
يشارأن الحرائق أتت على ما يقارب 25 ألف دونم من الغابات والأحراش في القدس، وهدد عدد كبير من المستوطنات والتجمعات السكانية في المنطقة مما دفع الإحتلال لإخلاء 6 مستوطنات تحسباً لوصول النيران إليها.
ويعد الحريق هو الأكبر في البلاد، وهو أكبر من حريق الكرمل الذي أدى في عام 2010 لمصرع 44 شخصاً.
وشارك 1500 من رجال الإطفاء في إخماد النيران، بالإضافة لمتطوعين وأفراد من جيش الإحتلال، وطواقم من الدفاع المدني الفلسطيني، و20 طائرة إطفاء نفذت 206 طلعة جوية.