الحياة برس - حل وفد امناء سر الأقاليم الخارجيه لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ضيفا على القائد الفتحاوي عيسى ابو ميالة واللواء احمد سلهوب في محافظة الخليل وكان على راس الوفد الفتحاوي الرفيع الزائر لمحافظة الخليل كل من د. محمود نصار امين سر اقليم حركة فتح في أوكرانيا ود. نبيل نصار امين سر اقليم حركة فتح في كندا والحاج زكي القطاوي امين سر اقليم حركة فتح في ليبيا وعدد من قيادات وكوادر حركة فتح .
قد حلوا في مستهل زيارتهم الحركية والتنظيمية ضيوفا على الأخ القائد الفتحاوي عيسى ابومياله وكان في استقبالهم مع أبناؤه الدكتور شادي ابو ميالة والدكتور تامر ابو ميالة وعدد من قيادات وكادر حركة فتح من طلاب أوكرانيا والاخ اللواء القائد أحمد سلهوب رئيس بلدية دورا حيث حلوا ضيوفا بعدها عنده في منزله يوم الاثنين بحضور امين سر اقليم الجنوب اياد ريان وعدد من كادر طلبة أوكرانيا من ابناء مدينة الخليل ودورا وسعير ومحافظة الخليل بشكل عام . 
حيث رحب الأخ القائد عيسى ابو ميالة "ابو شادي" بالضيوف الكرام وأشاد بدورهم في رعاية الطلاب الفلسطينيين في اقاليمهم والاهتمام بهم وأشاد بدورهم الوطني الطليعي في احياء المناسبات الوطنيه الفلسطينيه واعتبرهم سفراء لفلسطين في الدول التي يعيشون بها لنقل معاناة الشعب الفلسطيني وحقهم بالعيش بسلام كباقي شعوب العالم واستقطاب الدعم والتعاطف مع قضيتنا ومع قيادتنا ومع شعبنا المرابط .
وفي مدينة دورا حيث حلوا ضيوفا على رئيس بلديتها الاخ اللواء القائد احمد سلهوب بحضور عدد من كادر حركة فتح وأمين سر حركة فتح اقليم الجنوب الاخ القائد اياد ريان .
والقي اللواء احمد سلهوب كلمة ترحيبية جامعة رحب فيها بامناء سر الاقاليم الخارجية وبامين سر اقليم جنوب الخليل اياد ريان وبالضيوف عامة .
 وأشاد سلهوب بدور الاقليم الخارجية بتمثيل حركة فتح أفضل تمثيل .
وشرح سلهوب للوفد الضيف صورة الوضع السياسي الراهن وافاق المستقبل ودور بلدية دورا من حيث النهوض بالمجتمع من خلال التنمية المستدامة والمشاريع التي تقوم بتنفيذها وعلاقاتها مع الدول الأخرى ودار نقاش فتحاوي ووطني عام شارك فيه الجميع حول الوضع العام وما تتعرض له الحركه من مؤامرات داخليه وخارجيه وأهمية الخليل والعدوان الاستيطاني الذي تتعرض له من الاحتلال وفي نهاية الزيارة قام الأخ القائد عيسى ابومياله والوفد المرافق بمرافقة الضيوف الى الحرم الإبراهيمي والبلده القديمه والصلاة فيه واطلعهم على معاناة أهالي الخليل عن قرب حيث تأثروا لما شاهدوه وذرفت الدموع من أعينهم للظلم الذي يتعرض له حرم جد الأنبياء وسكان الخليل والمنطقة بأكملها التي تخضع للسيطره الاسرائيليه وحجم المعاناة من حواجز عسكريه وبوابات حديدية والكترونية ونقاط تفتيش ثابته ومتحركة  
وقد شكر الوفد الضيف الاخوة ابو ميالة وسلهوب على كرم الضيافه الخليليه وحسن الاستقبال والوفاء معاهدا الوفد بأن تكون فلسطين قبلتهم الأولى في كل المحافل حتى ينال شعبنا حقه بإقامة دولته الفلسطينيه المستقلة وعاصمتها القدس الشريف