الحياة برس - يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، لواشنطن الثلاثاء، للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد غد الخميس.
وهذه هي الزيارة الأولى التي يجريها بينيت للولايات المتحدة منذ توليه منصب رئاسة الوزراء، ومن المتوقع أن يهيمن الملف الإيراني على مداولات الجانبين في البيت الأبيض.
وفي بيان صادر عن البيت الأبيض جاء فيه "أن زيارة رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي "ستعزز علاقات الشراكة المستمرة بين البلدين وتؤكد الالتزام الذي لا يقبل التأويل من جانب الولايات المتحدة بضمان أمن "إسرائيل".
وأضاف البيان أن المحادثات ستدور حول قضايا حيوية تتعلق بالأمن الإقليمي والعالمي بما فيها الملف الإيراني.